منتدى الطريقة البدرية القادرية بأمضبان
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وجودكم معنا يسعدنا ويشرفنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» أبكار أبونا الشيخ ابراهيم الكباشي
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:41 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ محمد ود البخاري ساكن المدينة المنورة
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:23 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» سيرة سيدنا ومولانا الأستاذ الشيخ إدريس أب فركة
السبت مايو 07, 2016 10:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الحسين ولد صباحي المحسي ؛ راجل (شبونة الشيخ الحسين)
السبت مايو 07, 2016 10:50 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» الجيلي يا الجيلي الآن بدرنا الساكن أم ضبان
الإثنين أكتوبر 26, 2015 11:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» لله أقـــــوام نعيمهم القرب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 10:14 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» دلائل الخيرات في الصلوات على سيد السادات
الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:24 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

رؤيا في الخليفة عثمان بدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رؤيا في الخليفة عثمان بدر

مُساهمة من طرف hsbelrasool.bdr في الثلاثاء مايو 17, 2011 12:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
رأيت البارحة فيما يرى النائم، رأيت الوالد الخليفة عثمان وكأنه في آيام خلافته ، وأرى أنه منصرف عن الصلاة إلى خلوته فوجدت نفسي أتبعه ليصل إلى حيث يريد، فأرى كأن خلوته هي الدانقة الموجود فيها الآن والدنا الخليفة الطيب الجد ، وبينما أنا أمشي خلفه قلت في نفسي اليوم أطلب منه الدعاء لي بجميع ما يهمني من الامور وكذلك ما يهم إخواني في الله ومعارفي وبدأت أحسبهم في داخل نفسي وما يحتاجون إليه، وبينما نحن نسير في إتجاه البوابة الأمامية لحوش الدانقة ، إلتفت إلي وقال لي إجلس ، فجلس هو أولا وتبعته بالجلوس، وكانت في يده مسبحة فاتجه إلى الجنوب وجعل يسبح ولا ينظر إلي، فجعلت أعدد بيني وبين نفسي في الإمور التي أريد أن أطلبها منه، وجعلت أحدث نفسي هل أقتصر على امور الآخرة أم أطلب منه أمري الدنيا والآخرة، وجعلت أحدث نفسي بمواضيع، فنظر إلي كأنه علم بما يدرور في خاطري فتبسم، ثم أخذ يدي إليه وضمها ضما شديدا ثم أعتنقني وجعل ينتحب فصرت أبكي معه، ثم نهض بي وقال لي قم فذهبت فقمت أمشي خلفه فدخل حوش الدانقة فرأيت في البرندة سريرا معدا له فجلس عليه وقال لأحد التلاميذ أحضر حجابا للزول ده، فقلت في نفسي ربما يعرف اني أحد الأبناء ولكن لا يعرف إسمي، ثم رأيت التلميذ يناوله الحجاب مكتوب على ورق مستطيل وهو ينظر إلى الخليفة بما معناه دع هذا يذهب حتى نجهز له الحجاب ، فقلت في نفسي أنصرف الآن ولكن بعد أن يعطيني الفاتحة ، فلبثت واقفا أنتظر ذلك، فرأيته نظر بحدة إلى التلميذ وقال له هذا الحجاب يمكن أن يجهز في ثانيتين فقط، وقال لي أقعد يا شيخ حسب الرسول، فقلت في نفسي إذن هو يعرف إسمي، ثم شعرت أنه ناداني بإسم المشيخة ففرحت لذلك ولم ألبث مليا في الجلوس حتي أيقظني صوت المنبه لصلاة الصبح في المسجد الذي يقع خلف منزلنا بسوبا شرق وهو يقول ألف الصلاة والسلام عليك يا رسول الله، هذه هي الرؤيا أحبتت أن أحكيها لكم تفاؤلا بوالدنا الخليفة عثمان رضي الله عنه ، نسأل الله أن يسيرنا بسيرهم وينفعنا بمحبتهم

حسب الرسول الخليفة الطيب
avatar
hsbelrasool.bdr
عضو شرف المنتدى

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى