منتدى الطريقة البدرية القادرية بأمضبان
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وجودكم معنا يسعدنا ويشرفنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» أبكار أبونا الشيخ ابراهيم الكباشي
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:41 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ محمد ود البخاري ساكن المدينة المنورة
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:23 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» سيرة سيدنا ومولانا الأستاذ الشيخ إدريس أب فركة
السبت مايو 07, 2016 10:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الحسين ولد صباحي المحسي ؛ راجل (شبونة الشيخ الحسين)
السبت مايو 07, 2016 10:50 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» الجيلي يا الجيلي الآن بدرنا الساكن أم ضبان
الإثنين أكتوبر 26, 2015 11:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» لله أقـــــوام نعيمهم القرب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 10:14 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» دلائل الخيرات في الصلوات على سيد السادات
الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:24 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ترجمة الشيخ اسماعيل الولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ترجمة الشيخ اسماعيل الولي

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الأربعاء يوليو 09, 2014 12:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


ترجمة الشيخ اسماعيل الولي


هو إسماعيل بن عبد الله المعروف بالشيخ إسماعيل الولي أو السيد إسماعيل الولي كما يلقب أيضاً بالاستاذ وهو مالكى المذهب عباسى النسب.

فهو الشيخ إسماعيل الولي بن عبد الله بن إسماعيل بن عبد الرحيم بابا بن الحاج حمد بن الفقيه بشاره الغرباوى بن الفقيه على بن برسي بن محمد بن كبش بن حنين بن الملك ناصر بن صلاح إبن موسي الملقب بمسوا الكبير بن محمد بن صلاح بن محمد بن دهمش بن بدير بن سمره ابن سرار جد الكل بن كردم بن أبي الديس بن بضاعه بن حرقان بن مسروق بن أحمد الحجازي إبن محمد اليمنى بن إبراهيم الجعلى وهو جعل الشهير إبن سعد بن الزكى الفضل بن عبد الله إبن العباس عم النبي عليه أفضل الصلاة والسلام فهو إبن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف إبن قصي بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه إبن خزيمه إبن مدركه بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان 





ووالدته هى ملك الدار بنت ابراهيم بن عبد النبى بن الحاج حمد بن الفقيه بشاره الغرباوى .




للشيخ اسماعيل اخ شقيق وهو الحاج حمد وأختين شقيقتين وهما الحاجه زينب وعاليه وأخ غير شقيق وهو الفقيه محمد ود دوليب .


نشأته :
قدم والده من دنقلا بشمال السودان واستقر في مدينة الابيض حيث عمل بالتجارة وفي حي الدناقلة ( لاحقاً صار يعرف بحي القبة ) أحد أحياء المدينة القديمة ولد الشيخ إسماعيل عام 1207هـ .وفي ذلك الحي حيث نشأ نشأة دينية فحفظ للقرآن و علوم الدين واللغة من مشائخ اجلاء واكارم أتقياء وصار يعلم اولاد المسليمن القرآن وغيره من العلوم الاسلامية , وكان الشيخ إسماعيل مشتغلاً بتلاوة القرآن والصلاة علي الرسول (صلي الله عليه وسلم )وكان يخضع نفسه لنظام دقيق و صارم يحيى فيه لياليه بالصلاة وتلاوة القران والاشتغال بالصلاة على النبى حتى حصلت له رؤيا صالحة ورؤي نبوية. وفي العام 1231 هـ جاء الشيخ الشريف الختم محمد عثمان الميرغني لزيارة الأبيض لبعض المهام الدينية ووجد الشيخ إسماعيل علي هذه الحالة الحسنة ورغب في سلوكة طريقته التي تعرف بالختمية وكان ذلك قبل دخول الاتراك السودان وقد اختاره مرشداً للطريقة وحثه علي جذب المزيد من الاتباع للطريقة الختمية وكان السيد الختم محمد عثمان يخبر الناس بما حصل للشيخ إسماعيل من الفتح والتكريم ويشهد له ويدل الناس عليه ويحثه على الترغيب فى الطريق, وكانت مدة مكث السيد محمد عثمان بسفره ورجوعه من نواحي الجزيرة حوالي ثلاثة سنوات وثلاثة أشهر.

أسفاره
قضي الشيخ إسماعيل الولى كل فترة طفولته و شبابه في كردفان ولم يغادرها مطلقاً الي اي مكان آخر لتلقي المزيد من المعرفة .
وسافر الشيخ إسماعيل الي جبال النوبة جنوب كردفان منطقة جبال كوندكرو وكندكيرا وذلك غالباً عام 1237 هـ بعد صدام بينه وبين والحكام الاتراك وكان قد سجن قبلها في الابيض وقد استطاع أن يدخل الكثير من سكان جبال النوبة الوثنيين في الاسلام والواضح أن ما حققه الشيخ إسماعيل في منطقة جبال النوبة يعد من جليل إعماله ومنجزاته الهامة .
كما سافر الشيخ إسماعيل لحج بيت الله الحرام وزيارة نبيه عليه السلام وذلك في عام 1257 هـ وكان قد خلف ابنه السيد محمد المكي ليقوم بكافة الاعباء الدينية والاسرية في فترة غيابه

مؤلفاته
له العشرات من المؤلفات القيمة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر كتاب مزيل الالتباس في عين غاية التسليم لهؤلاء الناس وهو اول تاليفه وكان ذلك عام 1237 هـ .
ومن اهم المؤلفات في الطريقة الاسماعيلية كتاب العهود الوافية الجلية في كيفية صفة الطريقة الاسماعيلية وهو كتاب عظيم لما احتوته الطريقة من بيان إبدائها واساسها واذكارها واسانيدها وفضلها وكيفية استعمالها وأدابها وغير ذلك.
وكتاب مفتاح باب الدخول في حضرة الله والرسول وهو مجموعة صلوات على الحبيب المصطفى سيد الانام موزعة على سبعة اسباع.
وكتاب روضة السالكين ومنحة اهل الدنيا والدين وهو جملة أحزاب وأدعية لبلوغ المآرب مرتبة كاوراد على السبعة ايام.
وكتاب الواردات الملتمسة من الحضرة المقدسة وهو كتاب لمولد الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام مشتمل على نذر من اخبار الرسول المختار الفه عام 1240 هـ .
ومن اعظم مؤلفات الاستاذ الشيخ اسماعيل الولي كتاب مشارق شموس الانوار ومغارب حسها فى معنى عيون العلوم والاسرار والذي فرغ من تاليفه عام 1261 هـ فالمشارق هي اساس مبادئ الانوار والمغارب هي غايات مراسي نهاية امواج بحار العلوم والأسرار .
ولقد سلك الاستاذ بهذا الكتاب مسلكاً عجيباً وبين فيه أمراً غريباً فالاطلاع عليه مرغوب.
وهنالك العديد من الرسائل الدينية والمدائح النبوية كديوانه المسمى الجواهر الزكيه المأخوذه من الحضرة القدسية في مدح سيدنا محمد خير البرية وفيه يقول :
مولد المصطفى بمكة حيث استنبعت من ينبوعها النعماء
في ربيع بدا ربيع به استزهر من زهر ربعة الأربعاء
شاخصاً ينظر السماء وفي ذلك للسائلين ثم دعاء
وهو ديوان فخيم في مدح المصطفى عليه الصلاة والسلام.
وديوانه المسمى حدائق المشتاق في مديح حبيب الخلاق وفيه يقول :
اقول انا اسماعيل بالحمد ابدأ مقالي في مدح الرسول وانشئوا
له كل وصف بالثناء انبؤا كما هو ازكى العالمين واسنئوا
رسول من الرحمن قد جاء ينبئ
خليفة مولاه لمطلق خلقه ورحمته العظمى لارباب حقه
فقد ساد كل العالمين بصدقه وفاق جميع الناطقين بنطقه
كما هو في المقدار اعلا واسنئوا

وفاته
بعد توجهه الى الحج عام 1257 هـ وهي حجته الوحيدة ، انقطع في زاويتة في الابيض لا يخرج الا للجمعة او ما يلزم فيه الخروج ، وألف في هذه الانقطاعة العديد من المؤلفات العظيمة ولا زال منقطعاً في خلوته حتى انتقل الى دار الآخرة في شهر الله رجب الأصم عام 1280 هـ.
وتولى السيد محمد المكي رئاسة السجادة الاسماعيلية خلفاً لوالده . وبدأت بذلك حقبة جديدة في تاريخ الطريقه الاسماعيلية دارت خلالها العديد من الاحداث المهمة في تاريخ الدولة السودانية.


نقلا عن موقع الطريقة الاسماعيلية على الرابط :

http://almshareq.com/index.php

_________________
مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

حسب الرسول الطيب الشيخ الخليفة أحمد بدر
تلفون 00249129950207
بريد الكتروني hsbelrsol@gmail.com
avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omdoban.his-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خليفته الأول إبنه الشيخ محمد المكي

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الأربعاء يوليو 09, 2014 12:40 pm

أُعِدِ الشيخ اسماعيل الولي بحياته ابنه السيد المكي لزعامة الطريقة لذلك فقد آلت اليه قيادة الاسماعيلية بسهولة ويسر وحل مكان والده وقد اظهر ميزات متعددة كقائد وفي عهد السيد المكي قدم الى مدينة الابيض السيد محمد احمد المهدي وزار رجالات المدينة ومن بينهم السيد المكي والذي قابله بالترحاب وتبادل الرجلان وجهات النظر في امور دينهم ودنياهم وخصوصاً فيما اصاب الاهالي من ظلم واجحاف على يد الاتراك هذا وقد اتفقا في انه لابد من العمل للقضاء على الاتراك وازالة دولتهم وكان المهدي ياتي مع بعض اتباعه للمشاركة في احياء ليالي الاسماعيلية وتم حصار الابيض بواسطة قوات المهدي فيما بعد وانتصر على الاتراك واستلم زمام السلطة في المدينة وكان ذلك بفضل تعاون بعض قادة المدينة من السودانيين ومن بينهم السيد المكي ، شئ آخر ينبغي ذكره هنا وهو ان حصار الابيض وسقوط المدينة في يد المهدي حدث هام ويعتبر نقطة تحول في تاريخ دولة المهدية.
ظل السيد المكي رئيساً لطريقته وصار من المقربين للمهدي . هذا وعندما ذهب الاخير الى ام درمان انضم اليه السيد المكي وعائلته واتباعه وفي اثناء اقامته بام درمان استطاع ان يثبت اقدام طريقته وان يضم اليه الكثير من الاتباع حتى صار لهم حي يعرف بحي السيد المكي ، وبه زاوية كبيرة للاسماعيلية ومن الذين حضروا مع السيد المكي في تلك الرحلة اخوه السيد مصطفى البكري الذي توفي بام درمان في عهد الخليفة عبد الله وهو الذي اشار بدفنه فى تلك البقعة شمال ام درمان لايجاد مقابر جديدة للمسلمين والتي صارت معروفة باسم مقابر البكري .

كان السيد المكي يصرف جل اهتمامه لخلوته وتعليم القران وشؤون الطريقه وسرعان ما صارت داره منطقة تجمع للكثير من اقاربه واهل منطقته واتباعه وتطورت الى ان صارت من اشهر احياء ام درمان ولاز ال الحي الامدرماني يحمل اسم حي السيد المكي وفي عام 1902 ازداد اتباع الطريقة الاسماعيلية بما لايقل عن اتباع الختمية وورد ذلك في تقرير امني صادر عن الحكومة رقم 95 يونية 1902 وصارت الطريقة الاسماعيلية احدى اقوى طريقتين نافذتين في السودان.
عندما انتهت دولة المهدية وقامت دولة الحكم الثنائي طلب الانجليز الى رجال القبائل ورجال الدين الرجوع الى مناطقهم الاصلية وهكذا رجع السيد المكي وجزءاً كبيراً من عائلته واتباعه الى الابيض عام 1902م واقامو في حي الدناقلة ومن أهم الاعمال التي قام بها السيد المكي عند رجوعه للابيض بناء قبة والده وتم ذلك عام 1903م وصار حى القبة مركزاً دينياً واجتماعياً هاماً وبمرور الزمن صار الحي الذي شيدت فيه يعرف بحي القبة وتوارى اسمه الاصلي.

مؤلفاته
له العديد من المؤلفات العظيمة كان اولها كتاب الدرر السنية في مدح خير البرية الفه عام 1256 هـ وعمره 19 عاماً وفيه يقول :
بدا نور خير الخلق في الكون يصعد مـن البزخ العالـي سنــاً يتوقـــــد
فـاصبـح قلبـي هائمــاً لا يقـــر لــــي ولا زال عشقي في الهوى يتجدد
كما الف ديوان البرق الساطع في مدح الحبيب الشافع وهو على نمط مدح السيد احمد الوراق ، فضمن كل حرف من الحروف الهجائية سبعة ابيات وحرف الياء الذي هو الخاتمة تسعة ابيات وفيه يقول:
حمدت الهي وهو بالحمد اجدر واشكـره شكـراً يليـق ويكثــــر
واهدى صلاة لا تعد و تحصـر على صاحب الخد الذي هو انور
محمد اصل الكائنات ومبدؤ
وقد اثنى عليه والده الاستاذ ثناءاً عظيماً بعد سماعة هذا الديوان.
كما له القصيدة المسماة بالعقود الدرية في مدح خير البرية وهي على نمط البردة للامام البوصيري وقد رتبها على عشرة ابواب قال فيها :
قد ضاء بدر الهدى من نحوذي سلم واصبح القلب مشتاقاً الى الحــرم
مهمـا نـدبت احبائـي وسـاحتــــــــهم وجدت ذكرهمـوا قد لذ لي بفمـــي
فالبعـد انحلنـي والنـوم فـارقنـــــــي والدمع سال على الخدين كالديــــم
فكنت اخفي الهوى عن عازلي فبدت روحي به حيث صار الجسم في الم
يا عازلين دعــوا لومـي فقولكـــــــم اذناي عنـه لقـد كانت علـى صـــمم
كما الف الصلاة المشهوره والمسماه الهبات العليه على الذات المصطفويه على ترتيب الحروف الهجائيه واولها كالترجمه للذات البهيه وفيها يقول :
الف ابتداء الخلق والسعد وباء بهاء العز والمجد, تاء تيار الفيوضات الالهيه لاهل المشاهدات الربانيه………
واتبعها بقصيده بديعه رائيه فى جناب الرسول أسماها قبضه النور فى مدح الرسول الشكور قال فى مطلعها :
مرحباً بالمجتبى خير البشر المنقي المصفى من مضر
أصل كل الكون بدءاً وانتها انـه لـولاه ما خلــق البشــر

كما له العديد من المؤلفات العظيمة التي لا يتسع المجال لذكرها في هذا المقام .
كان السيد محمد المكي رضي الله عنه فصيح اللسان ثابت الجأش حاضر الجنان سريع الجواب مطلعاً على النكات العجيبة ومبرزاَ ما خفي من المسائل الغريبة حتى طاب والده رضي الله عنه من قلبه وقال الحمد لله الذي حفظ مقامي.

وفاته
انتقل السيد محمد المكي الي رحمة مولاه في جمادي الثاني ليلة الثلاثاء عام 1324هـ – 1906م بالابيض ودفن في قبة والده بعد ان احدث تطورا ونقلة مهمه جدا في تطور وانتشار الطريقه الاسماعيليه في السودان . وتولي الخلافه بعده ولده السيد اسماعيل .

_________________
مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

حسب الرسول الطيب الشيخ الخليفة أحمد بدر
تلفون 00249129950207
بريد الكتروني hsbelrsol@gmail.com
avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omdoban.his-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى