منتدى الطريقة البدرية القادرية بأمضبان
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وجودكم معنا يسعدنا ويشرفنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» أبكار أبونا الشيخ ابراهيم الكباشي
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:41 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ محمد ود البخاري ساكن المدينة المنورة
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:23 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» سيرة سيدنا ومولانا الأستاذ الشيخ إدريس أب فركة
السبت مايو 07, 2016 10:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الحسين ولد صباحي المحسي ؛ راجل (شبونة الشيخ الحسين)
السبت مايو 07, 2016 10:50 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» الجيلي يا الجيلي الآن بدرنا الساكن أم ضبان
الإثنين أكتوبر 26, 2015 11:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» لله أقـــــوام نعيمهم القرب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 10:14 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» دلائل الخيرات في الصلوات على سيد السادات
الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:24 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)



نتكلم اليوم عن علم من الاعلام الذين راقبوا الملك العلام سيدي حضرت العالم العلامة الحبر الفهامة خليفة الجيلاني في القطر السوداني الغوث الاعظم الذي سلك سبيل السادة الاقدمين
فهو أبونا الشيخ عبدالباقي ابن سيدي الشيخ حمد النيل بن سيدي الشيخ احمد الريح بن سيدي الشيخ محمد الزاهد المعروف بطائل اليد بن سيدي الشيخ يوسف ابو شراء بن الشيخ محمد قنديل الذهب صاحب الغار في بيلة



ولد ونشأ بطيبة التي أخذت أسمها منه لاحقا


وأمه هي فاطمة بنت الشيخ عبدالباقي بن الشيخ يوسف ابو شراء والشيخ عبدالباقي الجد هو أصغر ابناء الشيخ يوسف أبو شراء


قرأ الشيخ عبد الباقي القرآن بنوارة عند الشريف محمد الامين الهندي والد الشريف يوسف الهندي

وقرأ مختصر الشيخ خليل على اباءه الكرام

ونبغ في العلوم وشمر عن ساعد الجد حتي بلغ في العلوم ما بلغه اباءه واجداده

وله خزانة عظيمة من الكتب منها شرح الشيخ صغيرون علي مختصر الشيخ خليل


ومن الأحداث الهامة في حياته أن والده الشيخ حمد النيل ارسل الى الشيخ محمد ود بدر لاجراء عملية الى أمرأة عندها نبت بفرجها فجاء الشيخ ود بدر ومعه آلات العملية وكان الشيخ ود بدر طبيبا حاذقا في ذلك وامر من بداخل البيت بمسك المرأة وهو جالسا في الديوان والمرأة في بيت الاسرة فأجرى لها العملية على ما يرام


ثم ان الشيخ ود بدر ودع سيدي الشيخ حمد النيل خليفة القنديل فقال لابنه الشيخ عبدالباقي اتبع ابوك ود بدر وقدمه حتى يقول ليك ارجع حتى ترجع فان اهل الله يكونوا في غيبة تامة عن الاكوان
والشيخ عبدالباقي يجري خلف الدابة التفت الشيخ ود بدر الي سيدي الشيخ عبدالباقي وكان ود بدر يحترم اهل السند خصوصا اهل السلطة الدينية في السودان وهم السادة الاعراك الذين جاءوا الينا بهذا الطريق القوي الاسناد فقال له ود سيدي المدة دي كلها ماشي معاي فقبض ود بدر لحيته فقال للشيخ عبدالباقي ها دي الخيبة اما تبقى قمر طيبة فصحت فيه فراسة هذا الغوث الاعظم صاحب العصر في زمانه رضي الله عنه


ولم تمر ايام حتى جاءت الثورة المهدية فامروا سيدي الشيخ حمد النيل بالبيعة فقال انا ما بببايع بييعتين انا بايعت والدي الشيخ احمد الريح فالموت اسهل من ان أبايع فوق بيعة سيدي الشيخ احمد الريح السجاد الذي كان يصلي بوضوء الظهر يصلي بيهو صلاة الصبح والسجدة الاخيرة من الوتر يقرا فيها القران من البقرة الى الناس ثم يرفع راسه ويصلي الرغيبة ثم يصلي الصبح فلن أبايع


فسجن في ترك البيعة وظل سجينا فكان لا يأكل من زاد المهدية وكان ابناءه يزيدون من ستة وعشرون ولدا كانوا ياتون له بالزاد منهم سيدي الشيخ عبدالباقي


أبونا الشيخ عبدالباقي كان يقوم بامر التدريس بالمسيد بطيبة وظل سيدي الشيخ حمد النيل مسجونا حتي وافته المنية هناك في أمدرمان بسجن الخليفة عبدالله وكان بصحبته تلاميذه المخلصين الشيخ عبد السيد والشيخ ادم ود رشاش



ولم تمر الايام حتى انتقل ذلكم الولي الي الدار الاخرة ودفن بالغرب من الطابية ولم تمر خمسة وسبعون يوما حتى اخبر ابناءه ان الماء قد ضايقه وكان ياتي اليهم مرارا في رؤيا منامية يشكو لهم من الماء



وبعد موته خلفه ابنه الشيخ عبدالله عاشميق وكل ابناءه الشيخ يمر عليهم فاخبروا اخيهم في الله الذي كان تلميذا للشيخ وكان على مقربة منه لايفارقه قط فقال الشيخ عبدالله ننشر والدنا بالليل فقال له الشيخ عبد السيد انت لا تعرف والدك فوالله نحن لن ننشره بالليل ولولا نخاف الشرك لنسبنا له ما لا ينسب إلا إلى ربنا الخلقنا


فننشر ابانا ضحى ونحضر خليفة المهدي والاعيان والخلفاء وجميع اهل الطريق وعمنا الشيخ محمد ود يونس


فاجتمعوا كلهم وضربت امبايا وهي نقارة خليفة المهدي وكان الذين علي مقربة من القبر ابناءه واخاه ابن عمه وحبيبه في الله الشيخ محمد ود يونس الزاهد واول ما زالوا التراب كان الشيخ مقيدا وقال الشيخ حمد النيل للخليفة عبدالله قبل وفاته اقاضيك بهذا القيد يوم الحق عز وجل فارادوا أبناءه بحل القيد فجاءوا بجميع الحدادين ولم يقدروا على فكه فدفن بقيده


وفي اثناء النشر اول ما رفعوا الطوبة انبعث الماء من القبر فرش الشيخ محمد ود يونس وحده فقال الشيخ محمد يونس الشيخ حمد النيل اخوي بمازحني وان اباكم لا يكون تحت الماء بل هو فوق الماء فادخلوا ايديهم فاخرجوه علي حاله ووجهه يلمع وعليه الخضرة فبدأ الخليفة في البكاء وهو يقول :



(( ابا حمد النيل ابا حمد النيل ))


ودفن في المكان الذي هو عليه الان والمعروف بإسمه مقابر الشيخ حمد النيل بأمدرمان


ثم ان الشيخ عبدالله عاشميق قد توفي واجتمع ابناء الشيخ الي امر الخلافة وابناء الشيخ كثر فدخل عمهم الذي يحترمون كلمته ويقدرونه كتقديرهم لابيهم الشايب الشيخ محمد ود يونس فقال حاسما لامر الخلافة فقال الخليفة عبدالباقي ود بنت عبدالباقي فطاطا الشيخ العليش عنقه فقال مرحب يابا



فقال الشيخ دفع الله نحنا بقلوبنا ما رضينا الشايب حكمنا كان لقينا حق العراقي حق السروال ما بنلقاه

فنظر سيدي الشيخ ود يونس الي ابنه الشيخ محمد عليش فقاله له ما يفوتك الا باسم الخلافة


فمكث الشيخ عبد الباقي ثلاث وخمسون عاما يعلم ابناء المسلمين ويرشدهم كان الشيخ الناجي يدرس القران والفكي النور ود التنقاري يدرس الفقه والشيخ عبدالسيد يسقي الاخوان من المكنون والشيخ عبدالباقي يقف على اكرام الضيفان في الاكل والشرب ويقرأ القران بعد ما يتم تاني يعيده
وهذا حاله الي ان فارق الدنيا فقال شاعره:


عبدالباقي من نشا
ما سوا نوم بعد العشا
زينة ام قدود ما اتفرشا
كونو السجاجيد تدهشا



وبعد حياة حافلة بالعطاء توفي أبونا الشيخ عبدالباقي في 24 /1 /1952 يوم الخميس. ..والله أعلى وأعلم
فسبحان من لا إنقضاء لملكه
رضي الله عن ساداتنا العركيين اجمعين


نقلا عن مولانا الشيخ عبد العزيز عامر عبد العزيز

_________________
مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

حسب الرسول الطيب الشيخ الخليفة أحمد بدر
تلفون 00249129950207
بريد الكتروني hsbelrsol@gmail.com
avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omdoban.his-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى