منتدى الطريقة البدرية القادرية بأمضبان
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وجودكم معنا يسعدنا ويشرفنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» أبكار أبونا الشيخ ابراهيم الكباشي
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:41 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ محمد ود البخاري ساكن المدينة المنورة
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:23 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» سيرة سيدنا ومولانا الأستاذ الشيخ إدريس أب فركة
السبت مايو 07, 2016 10:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الحسين ولد صباحي المحسي ؛ راجل (شبونة الشيخ الحسين)
السبت مايو 07, 2016 10:50 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» الجيلي يا الجيلي الآن بدرنا الساكن أم ضبان
الإثنين أكتوبر 26, 2015 11:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» لله أقـــــوام نعيمهم القرب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 10:14 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» دلائل الخيرات في الصلوات على سيد السادات
الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:24 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الإثنين مايو 24, 2010 2:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة الشيخ الطيب ود السائح

الأستاذ الأديب بخيت الفضل يكتب عن الشيخ الطيب ودالسائح
ديسمبر 1987


فـي عام 1320 هـ ولد الشيخ الطيب الحاج الصديق الشيخ محمد بدر بقرية جده لأمه الشيخ محمد الجميعابي...

وانتقل إلى قرية جده الشيخ العبيد ود بدر لقراءة القرآن الكريم على عمه الخليفة حسب الرسول بأم ضبان..


ومنذ تلك الفـترة المبكرة بدأت حياته الروحية تتألق وبدأ تفوقه فـي التبتل والإخبات يتراحـب ويزداد عمقا واتساعا..

حدثني صاحبه فـي الدراسة الفكي ـ السني ود الجبيل فقال كان الشيخ الطيب يدعوني للخـروج معـه بعـد "فكة السبع" إلى أم بوص وهي خلاء يقع وراء القرية أشبه بالوادي تنبت فيه الأعشاب من مياه الخريف

وهناك نجلس معا لقراءة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حتى صلاة الفجـر.


وجـئت مرة أعرض لوحي على الخليفة حسب الرسول وكتبت فيه بدل السورة من القـرآن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي: يا السني اترك الطيب وشأنه وإلا فسوف يأخذ منك هذا السوط مأخذا...

لم أعد للخروج مع الشيخ الطيب إلى أي مكان بعد هذا الوعيد وتلك الإشارة الوضيئة إلى شأنه الـمـوعود..


كان الشيخ الطيب يمثل الأسلاف الأتقياء من الصالحين أمثال ـ الجنيد، والشبلي والبسطامي كان يجسد كل معاني التصوف من ورع وزهد وفناء، والتأمل والتفكر عبادته فـي كل ساعة وهو من أجـل العبادات والاستغراق والمناجاة لخالق الوجود شغلته عن الوجود الحسي فهو مصروف دائما عن عالم الاضطراب، إلى عالم الاستقرار.. وهو فـي سياحة روحية لا تنقطع فـي عزلة عن الحياة. وتطلع إلى ما بعد الحياة..


كان الشيخ الطيب ربانيا عارفا بالله فـي سلوكه وتقاه أوتي وعي البصيرة وانفتاح الروح ووهبه الله معرفة بأحوال القلوب التي تدق أسرارها وخفاياها إلا على الصفوة الأخيار الذين وسعت قلوبهم أنوار الجلال ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أو يتخذوا المضلين عضدا..


لم يستطع حاكم من الحكام الذين عاصروا الشيخ الطيب من أزهري إلى النميري وعلى كثرة ما بذلوا من رغبة فـي لقائه أن يتصلوا به. وهذا البعد عن سلطان الدنيا أعطاه بعدا آخر له اعتباره فـي موازين الاستقامة وزاده تقديرا ورفعة فـي الحياة وفـي التاريخ..


كان أول لقائي بالشيخ الطيب فـي الأربعينات وكنا طلبة فـي المعهد العلمي بأم درمان فعلمنا أنه جاء إليه فذهبنا إلى مقابلته للزيارة حيث كان ينزل فـي خلوة الفكي محمد عبد الماجد.. وفـي تلك الخلوة الضيقة كان يجلس على الأرض وبعد وقت قليل من لقائنا به وكان ذلك بعد صلاة الظهر خرج من الخلوة وجلس أمامها تحت وهج الشمس من غير فراش ثم استدعى الخليفة ـ أبّـوْ، الذي كان أصغرنا سنا وأجلسه بين يديه بعض الوقت فـي تلك الظهيرة اللاهبة ثم أذن له بالانصراف بعد أن تصبب منه العرق وانصرفنا جميعا تاركين له فـي ذلك المكان..


ومنذ ذلك اللقاء.. كانت للشيخ الطيب فـي قلبي منزلة الأستاذية الروحية التي لم تنقطع معها هواتف الروح والأشواق وإن انقطع الاتصال حينا... ثم تواصل اللقاء وتوثقت القربى والعقيدة فازددت يقينا على يقين بأنه على قدم صدق فـي التصوف وأنه مثال للصوفـي الذي اطلعنا ولا زلنا نطلع على أوصافه فـي كتب التصوف قديما وحديثا...


ثم بدأت الرحلة مع ربان السفينة.. فـي بحر لجي بعيدة أغـواره مترامية شطآنه تجربة عشتها بنفسي وتجارب أخريات تناقلها عنه المريدون المعاصرون لحياته البارة التقـية فـي السلوك المستقيم على نهج الله وأدب النفس..


كانت رسالة الشيخ الطيب فـي الحياة والإرشاد عمارة المساجد والمعاهد، وإعدادها للدراسة والذكر. وكان ما ينفقه عليها من مال بلغ حدا من الكثرة جعل بعض الناس يتساءلون عن مصادره..

حدثني عباس أبو نورة أنه سمع أناسا يقولون إن مال الشيخ الطيب لا ينتفع به فـي البيع والشراء وأنه يتحول بعد قبضه إلى ورق زائف لا يساوي شيئا وعند ذلك اتصلت ـ بالوداعة عثمـان ـ التاجـر المعـروف بالحصاحيصا والذي كان يتعامل معه الشيخ الطيب فـي شراء مواد بناء الجوامع فسألته عن العملة التي تأتيه من الشيخ الطيب وما يقال من عدم سريانها للتداول فأكد لي افتراء هذا القول وبعده عن الحقيقة...

ثم قال ليست الغرابة فـي هذا وإنما فـي طريقة الدفع والسداد حيث إننا نسجل ما يأخذه فـي فاتورة ولم يحدث أن أرسلنا له تلك الفاتورة وبعد وقت يقصر أو يطول يأتي وكيله بمبلغ الفاتورة المطلوب سدادها منه بكل المبلغ من الألوف إلى المليم الواحد لا ينقص ولا يزيد.


لقد بلغت المساجد التي بناها الشيخ الطيب نيفا وتسعين مسجدا ولا يستغرق بناء الواحد إلا أياما معدودة.. ولا يبدأ الشروع فـي البناء إلا بعد توفر وتحضير كل المواد وإعاشة العاملين الذين يتسابقون إلى الخيرات مهطعـين إلى الداعي ولا يرهق وجوههم قتر ولا ذلة..


إن الثواب الموعود به بناة المساجد لعظيم جد عظيم.. فهو شهادة على إيمان بالله واليوم الآخر وأداء فرائض الإيمان من صلاة وزكاة وهذا ما جاءت به آية كريمة وهي قول الله تعالى:

{إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة} التوبة18

وبناء مسجد واحد جزاؤه قصر منيف فـي الجنة أحسن أثاثا ورئيا من قصور الدنيا فطوبى للشيخ الطيب بشهادة الإيمان طوبى له بالقصور الشامخات فـي عليين يتبوأ منها حيث يشـاء ان شاء الله..


ذهبت إليه مرة للزيارة فـي قرية أم دقرسي وهي من أماكن سياحته فقيل لي إنه الآن على شاطئ النيل فـي بعض تأملاته المنعزلة.. وأخذت أفكر هل أذهب إليه هناك كسبا للوقت أم انتظره حتى يعود من ابتهالاته العلوية إلى الأرض؟ وبينما أنا أفكر فـي هذا إذا به يظهر فجأة أمامي. ويتوجه من فوره إلى المسيد وأسرعت إليه قبل أن ينزل من عربته.. وما إن سلمت عليه حتى بادرني بقوله أنت ساكن وين؟ فقلت له فـي ـ برّي ـ فقال لي بري لا زالت رمالـها كثيرة والحمى فيها كثيرة؟!! وأمام هذه المقارنة الغريبة لم أستطع إلا أن أقول له نعم دون أن أدري سببا للعلاقة بين الرمال فـي برى والحمى... إلى أن وصلت إلي منزلي وهناك وجدت بنتي الكبرى قـد أصيبت ـ بالحصبة ـ وكادت تشرف على الموت وفـي الحال أدركت معنى الشيخ الطيب بين الرملة والحمى...


يقول الأخ الأستاذ ـ الطاهر الشيخ أحمد يونس كان الشيخ الطيب يوما بقرية أم دقرسي ـ مع والده ومن حين إلى حين كان يرسل أحد الفقراء ويأمره بالوقوف عند مدخل المسيد ـ لاستقبال من يسأل عنه من الزوار الذين يريدون لقاءه ولم يكونوا معه على ميعاد.. وهم ينتقلون من مكان إلى أخر طلبا للوصول إليه وقد لقوا من سفرهم هذا نصبا.

وما إن راءهم قادمين عليه مع رسوله الذي أرسله إليهم وكانوا هم أنفسهم حتى خرج من الخلوة إلي لقائهم وأخـذا بتلابيب واحد منهم وإذا به هو الإنسان المريض وما هي إلا لحظات حتى ثاب إليه رشـده وعادت قـواه العقليـة فـي الحال..

وهذه حالة تلفت النظر إلى طريقة انفـرد بها الشيخ الطيب من بين الكثيرين من شيوخ الطرق فـي علاج المرضى الذين يريد الله لـهـم الشـفاء على يـديه فهو لا يكتب حجابا لمريض ولا يوصي بتناول العقاقير والأدوية البلديـة وفـي نفس الوقت لا ينهى عن الذهاب للمستشفى والعيادات الخاصة بل يقر ذلك ويراه سببا من أسباب الوقاية والتداوي المشروع.. إلى جانب الوصية بالصبر والتوكل والاعتماد على الله وحـده...


كان الشيخ الطيب يقول: ورثت ثلاث حالات من ثلاثة من الأوليـاء :

الرضا من الشيخ ود بدر.
والصمت من الخليفة أحمد
والـهـيبة من الشريف يوسف الـهـندي

وسوف أعامل من وجدني فـي واحدة من هذه الحالات بما كان يعامله به صاحبها سواء بسواء..


ويقول ـ زيارة الولي الحي أفضـل.
وزيارة الولي الـمـيت أكرم ـ

ويوضح ذلك بأن الـمـيت وقـد حال البرزخ بينه وبين زائره لابد أن يفيض عليه بما أكرمه الله به من نفحات.. وهذا الكرم المعنوي قد لا يوجد عند الحي الذي يأخذ ويرد مع مريديه فـي كل شأن..

وهذا من كلام أولي الألباب فيه آيات بينات لقـوم يعقـلون..


وللشيخ الطيب فـي أوساط المتعلمين تلاميذ كثيرون خاصة بين أولئـك الذين يعملون موظفين فـي الري بمشروع الجزيرة والمناقل.. ومن هؤلاء على سبيل المثال:

المهندس ـ صغيرون الزين
والشافعي شمس الدين
والمبارك الزبير

وغيرهم وهؤلاء ليسوا كعامة الناس فـي التبيعة إلا إنهم وجدوا فـي سلوك الشيخ الطيب ورشده الصوفـي ما أضاء لـهـم طريق التصوف الصحيح بكل ما فيه من طهـر ونقاء وإشـراق..


وكان يقول عنهم كما حدثني ـ الفكي محمد النويـري ـ لا تقـللوا من شأن هؤلاء الإخوان الذين يلبسون زيا غير أزيائكم فإن فـي قلوبهم صفاء الصادقين من الرجال..


وكان الشيخ الطيب مع سياحته من مكان إلى مكان ومع تلك الغيبة اللاهوتية مناجاة وحضورا مع الله...

كان مع هذا كله قارئا مولعا بقراءة كتب التفسير والحديث والتصوف.

وهذه الذخـيرة الثقافية كانت بينـة لا تخفى على أحد فـي حديثه وفـي آدابه الخاصة والعامة...


إذا اشتكى إليه ذو حاجة استمع إلى شكواه بكل اهتمام..

وإذا أراد إنسان أن يمدحه يكفه عن ذلك فـي أدب من غير إحـراج...

كان ورعا كبشر الحافـي
زاهدا مثل الشاذلي
يحب أن يرى أثر نعمة الله عليه وعلى أتباعه للشكر لا للرفاهية والترف

وهذا زهد العارفين فـي الألباب لا فـي الجلبـاب إظهارا لعطاء الله وآلائه على عباده الذين آمنوا وكانوا يتقـون.
avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omdoban.his-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm

سيدي الشيخ الطيب ود حاج الصديق ود بدر .. له محبة عظيمة مع الشيخ يوسف أبوشراء وهو الذي شيَّد مسجد طيبة الشيخ عبد الباقي وذلك في زمن خلافة سيدي الشيخ عبد الباقي بن سيدي الشيخ حمد النيل بن سيدي الشيخ أحمد الريح بن سيدي الشيخ محمد بن سلطان جبل الولاية سيدي القطب الأشهر الشيخ يوسف أبوشراء نفعنا الله بهم جميعاً ..
ومن أصحَّ الروايات المروية عن تشييد مسجد طيبة تقول الرواية ..
وهي منقولة مباشرة من الشيخ أحمد يوسف تلميذ الشيخ الطيب وهو من منطقة الطالباب حيث قال الشيخ أحمد يوسف الأتي ..
عندما نوي الشيخ الطيب أن يقوم بتشييد مسجد طيبة الشيخ عبد الباقي أمرنا بأنْ نقوم بدق الطوب وحرقه في منطقة الطالباب في القيف الشرقي للبحر وكان ذلك في ١ / ٧ / ١٩٤٦م وبعد دق الطوب وحرقه أمرنا الشيخ الطيب أنْ نتوجه للمسور (الحصاد)
ونجي في ١ / ١٠ / ١٩٤٦م ..
وقبل هذا التاريخ جاء فيضان سنة ٤٦ وغمرت المياه والطمي كل الطوب ..
وفي تاريخ ١ / ١٠ حضرنا نحن جميعاً وقلت للشيخ الطيب نمشي طيبة نرمي الساس (نحفر) فقال لي الشيخ الطيب أمشي طيبة للشيخ عبد الباقي وقول ليهو قال ليك الشيخ الطيب نحن جايين نبني المسجد ..
وكان قال ليك هاك ده ريال علشان نشارككم في البناء قول ليهو شيخ الطيب قال ليك حنبنيهو نحن برانا .
وفعلاً جيت طيبة وقابلت الشيخ عبد الباقي وقلت ليهو الكلام حق الشيخ الطيب .. فقال لي الشيخ عبد الباقي حباب ود بدر وطلب مني اقعد في خلوة معينة لمن أناديك علشان اديني الرد ..
وفعلاً ودوني الخلوة وجابو لي الاكل والشاي والقهوة ..
وقعدت في الخلوة تلاتة أيام وفي اليوم التالت لاقاني الشيخ البشير ود أبوفلج حضر من طلحة ود الطريفي وسلم علي وقال لي حباب ود بدر وسألني مالك قاعد في طيبة وحكيت السبب ..
وعلي طول مشي للشيخ عبد الباقي وقال ليهو حوار الشيخ الطيب ود بدر مِقعِدو عندك تلاتة يوم ما ناديتو ..
الشيخ عبد الباقي قال ليهو وينو ولد ود بدر ونادوني للشيخ عبد الباقي وقعدت عندو .. فقال لي ليه ما جيتني راجع قلت ليهو والله يا سيدي لو قعدت لحولي ما بجيك كان ما ناديتني ..
قال لي حباب أدب ود بدر امشي قول للشيخ الطيب أبدأ البناء ..
رجعت للشيخ الطيب وقلت ليهو الشيخ عبد للباقي قال ليك أبدأ البناء ..
وفي نفس اليوم داك جات في البحر ٨ مراكب عابرة كلمنا بيها الشيخ الطيب قال اجروها علشان تشيل لينا الطوب لطيبة قام الشيخ قال لي أها الطوب كيف قلت ليهو اندفن في الطمي والحشائش نبتت فيهو ..
قال لي اها البطلعو منو قلت ليهو النسوان قال لي خلاص للصباح ..
وفي الصباح جيت للشيخ علشان اقول ليها خلاص ناس المراكب وافقوا اقوم الشيخ الطيب اقول لي أمس في الليل جاني الشيخ يوسف ابوشراء قال لي طوبنا حق مسجدنا قلتوا انشِّلنُوا النسوان .. خلاص موافقين وأي إمرأة تخدم معاكم الما متزوجة تتزوج والما ولدت تلد والما حجت تحج وكمان خاويناهم مع العقارب ..
قمنا طلقنا الخبر في الطالباب ووالله شوف عيني نسوان الطالباب خرجن عن بكرة ابيهم الواحدة توبها جاري بالارض وجري علي البحر لمن الساعة بقت نص النهار الطوب كلو حُمِّل في المراكب التمانية ووالله النسوان العقارب في شعرهم خلاهو أصفر عديل ونحن نعاين واقفين نعاين فيهم انفضن العقارب زي التراب من شعرهم ووالله اي إمرأة ما ولدت ولدت واي إمرأة ما تزوجت تزوجت وكلهم حجن ..
هذه الرواية كتبتها كما سمعتها ..
نقلا عن الاخ شرف علي الزبير من موقع الفيس بوك

_________________
مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

حسب الرسول الطيب الشيخ الخليفة أحمد بدر
تلفون 00249129950207
بريد الكتروني hsbelrsol@gmail.com
avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omdoban.his-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى